*به پایگاه هفته نامه خبری حوزه (افق حوزه) خوش آمديد* اَللّهُمَّ كُنْ لِوَلِيِّكَ الْحُجَّةِ بْنِ الْحَسَنِ صَلَواتُكَ عَلَيْهِ وَعَلى آبائِهِ في هذِهِ السّاعَةِ وَفي كُلِّ ساعَةٍ وَلِيّاً وَحافِظاً وَقائِداً وَناصِراً وَدَليلاً وَعَيْناً حَتّى تُسْكِنَهُ أَرْضَكَ طَوْعاً وَتُمَتِّعَهُ فيها طَويلا
منو اصلی
نام :   
ایمیل :   
اخبار

سایت مقام معظم رهبری

خبرگزاری حوزه نیوز

مدیریت حوزه علیمه قم

صفحه اصلی >  ویژه‌نامه‌ها > بهابادی 


گروه خبری: بهابادی  | تاریخ:1394/08/23 | ساعت:١٠:٤٩ | شماره خبر:٣٦٨٤٣١ |  


    الملا عبد اللّه البها‌بادي اليزدي في رؤية سماحة قائد الثورة الإسلامية

الملا عبد اللّه البها‌بادي اليزدي في رؤية سماحة قائد الثورة الإسلامية

  في العلوم الإسلامية وفي التفسير وفي الرياضيات وفي الفقه وفي الحديث، خرجت شخصيات كبيرة -من هذه المنطقة الصحراوية الخصبة بالقوى البشرية-. ...  

  


Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA

 

 في العلوم الإسلامية وفي التفسير وفي الرياضيات وفي الفقه وفي الحديث، خرجت شخصيات كبيرة -من هذه المنطقة الصحراوية الخصبة بالقوى البشرية-. أطلق على يزد دار العبادة، لكن لو أطلقنا على يزد دار العلم، فإننا لم نتخذ جانب التطرف على سبيل المثال ان الملا عبدالله صاحب الحاشية من أهالي بهاباد وأستاذ الشيخ البهائي-معاصر مقدس الأردبيلي-أستاذ المنطق والفلسفة والرياضيات وأستاذ صاحب المدارك، انها لقضية جوهرية لما تعرفون بان صاحب المدارك يعتبر من أبرز فقهائنا -الفقهاء المتأخرين-. والقضية الملفتة التي خطرت ببالي الآن حول حياة ملا عبدالله، هي ان هذا العالم الديني وخلافا لما يتصور البعض في يومنا هذا هنا وهناك، كان في صميم النشاطات السياسية، إنه كان معاصرا لشاه عباس. ذهب الشاه عباس لزيارة العراق -النجف-وشاهد الأوضاع في النجف متدهورة، وعين ملا عبدالله مسئولا لروضة السيد أمير المؤمنين المقدسة (عليه الصلاة والسلام). كان في تلك الفترة من يتولى رئاسة روضة أمير المؤمنين ومسئول الخزانة يعتبر رئيسا لمدينة النجف؛ إن الملا عبدالله صاحب حاشية كان حاكم النجف -وقد لا يعرف البعض هذا الأمر-ومن الملفت بأن الحكومة بقت في أسرة ملا عبدالله لسنوات طويلة. حتى عهد جعفر كاشف الغطاء وبعده كانت أسرة الملالى تحكم هناك.

 

نظرات بینندگان
این خبر فاقد نظر می باشد
نظر شما
نام :
ایمیل : 
*نظرات :
متن تصویر:
 





شنبه ٢٧ مرداد ١٣٩٧
جستجوی وب
کانال تلگرام
کانال تلگرام