*به پایگاه هفته نامه خبری حوزه (افق حوزه) خوش آمديد* اَللّهُمَّ كُنْ لِوَلِيِّكَ الْحُجَّةِ بْنِ الْحَسَنِ صَلَواتُكَ عَلَيْهِ وَعَلى آبائِهِ في هذِهِ السّاعَةِ وَفي كُلِّ ساعَةٍ وَلِيّاً وَحافِظاً وَقائِداً وَناصِراً وَدَليلاً وَعَيْناً حَتّى تُسْكِنَهُ أَرْضَكَ طَوْعاً وَتُمَتِّعَهُ فيها طَويلا
منو اصلی
نام :   
ایمیل :   
اخبار

سایت مقام معظم رهبری

خبرگزاری حوزه نیوز

مدیریت حوزه علیمه قم

صفحه اصلی >  ویژه‌نامه‌ها > بهار شهادت 


بهار شهادت شماره خبر: ٣٦٣٥٩٩ ١١:٣٥ - 1394/04/20   لقاء اللجنة التحضیریة لمهرجان ربیع الشهادة بالمراجع العظام فی مدینة قم المقدّسة ارسال به دوست نسخه چاپي


لقاء اللجنة التحضیریة لمهرجان ربیع الشهادة بالمراجع العظام فی مدینة قم المقدّسة

لقاء اللجنة التحضیریة لمهرجان ربیع الشهادة بالمراجع العظام فی مدینة قم المقدّسة


قدِمت هیئة رسمیة من قِبل العتبتین المقدّستین الحسینیة والعباسیة قبل بضعة أشهر من انعقاد مهرجان ربیع الشهادة الدولی الحادی عشر لمدینة قم المقدّسة، وضمن لقاءات منفصلة بالمراجع العظام قاموا بدعوتهم رسمیاً أو من یمثّلهم للحضور فی هذا المهرجان. خرج الشعب العراقی بفخر من اختبار كبیر

قدِمت هیئة رسمیة من قِبل العتبتین المقدّستین الحسینیة والعباسیة قبل بضعة أشهر من انعقاد مهرجان ربیع الشهادة الدولی الحادی عشر لمدینة قم المقدّسة، وضمن لقاءات منفصلة بالمراجع العظام قاموا بدعوتهم رسمیاً أو من یمثّلهم للحضور فی هذا المهرجان.

خرج الشعب العراقی بفخر من اختبار كبیر

قال سماحة آیة الله الوحید الخراسانی فی لقاء اللجنة التحضیریة للمهرجان وضمن إشارته إلى أهمّیة زیارة سید الشهداء (علیه السلام) وعظمتها: إنّ خدمة زوار سید الشهداء (علیه السلام) لهو نجاح كبیر، ویعدُّ من أهم الطرق لنیل القرب الإلهی. وضمن إشارة سماحته إلى استضافة زوار سید الشهداء (علیه السلام) الجیدة فی أیام الزیارة الأربعینیة، وكذلك حضور عدة ملایین من الناس فی طریق المشاة نحو مرقد الإمام الحسین (علیه السلام)، قال: خرج العراقیون من اختبار كبیر، القیام بهذه الزیارة العظیمة مع ما كان یحوم بها من المخاطر والظروف الخاصة ینبئ عن أنّ هؤلاء الزوار لو كانوا حاضرین یوم عاشوراء لكانوا مع حبیب بن مظاهر الأسدی، وهذه السعادة وهذا الفخر لا یدركان ولا یوصفان.

أنا تراب أقدام زوار الإمام الحسین (علیه السلام)

كما رأى سماحة آیة الله الصافی الگلپایگانی فی لقائه للجنة التحضیریة لمهرجان ربیع الشهادة أنّ دعوته للحضور فی هذا المهرجان وزیارة سید الشهداء (علیه السلام) تعدّان شرفاً له، وقال: اتّخذوا كافة مساعیكم لأن یعقد هذا المهرجان بأكبر عظمة، وسیفرح الإمام المهدی (عجل الله تعالى فرجه) من إقامة هذا المهرجان.

وعدَّ سماحته انعقاد مثل هذه المهرجانات سبباً فی تعظیم الدین الإسلامی وتوجّه أهل البیت (علیهم السلام)، وقال: فلتكن الخطب والمقالات وبرامج هذا المؤتمر بنحو تتیسر الاستفادة منها لعامة الناس فی العالم، ویبغی أن نقوم فی الظروف الحالیة بتعریف مكانة سید الشهداء (علیه السلام) العظیمة للعالم.

وأضاف سماحته: سترتقی عظمة الإمام الحسین (علیه السلام) یوماً بعد یوم، وسیكون هذا المهرجان ناجحاً ؛ وذلك لأنّ أمر الإمام الحسین (علیه السلام) أمر إلهی، والسعی فی عقد هذا المهرجان لهو مصدر فخر لجمیع اللجان المنظّمة له.

وضمن إشارة سماحته إلى توافد زوار سید الشهداء (علیه السلام) إلى كربلاء المقدّسة فی مختلف المناسبات، قال: نحن تراب أقدام زوار الإمام الحسین (علیه السلام)، وكلّما تمكّنّا من خدمة زوار سید الشهداء (علیه السلام) أكثر حضینا بشرف أكبر.

ینبغی جمع ونشر الأحادیث المشتركة فی مصادر الشیعة والسنّة

كما أشار سماحة آیة الله السبحانی فی لقائه مع اللجنة التحضیریة إلى وجود العدید من الأحادیث المشتركة بین المصادر الروائیة الشیعیة والسنّیة، وضرورة جمع هذه الأحادیث ونشرها فی كتاب.

واستمرّ سماحته قائلاً: نعم ؛ كان الإمام السید موسى الصدر قد بدأ هذا العمل، ولكنّه لم ینجح فی إكماله، وإذا سعى العلماء والفضلاء لجمع الأحادیث المشتركة سیكون ذلك جسراً لاتّحاد المسلمین.

كما أشار سماحة آیة الله السبحانی إلى ضرورة جمع الروایات الصادرة عن الأئمة الطاهرین(علیهم السلام) الموجودة فی مصادر أهل السنّة ونشرها، وقال: ذكر أهل السنة فی مختلف مصادرهم روایات عن الأئمة الطاهرین (علیهم السلام)، ویعدّ جمع هذه الروایات ونشرها أمراً ضروریاً وفیه فائدة كبیرة، وفی حال یكون شخص كالشیخ الحسون على رأس هذا العمل التحقیقی سیتم إنجاز العمل خلال سنة أو سنتین.

وأكّد سماحة آیة الله السبحانی فی قسم آخر من كلامه على التشجیع على حفظ القرآن الكریم، قراءته وتفسیره بین الشباب وعامّة الناس، وقال: یعدّ الرجوع إلى الكتاب الكریم ونشره بین الأبناء والشباب أفضل الأعمال فی زماننا نظراً للأزمة الحالیة فی العالم الإسلامی.

وأضاف:  نحن على عكس الطریقة المعتادة بین المفسّرین بدأنا بتفسیر القرآن من آخره إلى أوّله، ووصلنا حالیاً إلى سورة یوسف، وقد طبع من هذا التفسیر سبع مجلدات لحد الآن.

وقال سماحة آیة الله السبحانی الذی كان قد تلقّى فی هذا اللقاء دعوة رسمیة للمشاركة فی مهرجان ربیع الشهادة فی كربلاء المقدّسة: لی الفخر فی أن أتشرّف بزیارة سید الشهداء (علیه السلام)، وخاصة لأنّی لم أوفّق للزیارة عن قرب لما یقارب أربعین عاماً. 

 


خروج




پنج شنبه ٢١ آذر ١٣٩٨
جستجوی وب
کانال تلگرام
با افق حوزه به روز باشید
با
کانال تلگرام